الفوائد الصحية لجذر الزنجبيل

الفوائد الصحية لجذر الزنجبيل


نتائج الدراسات المختبرية وكذلك من الدراسات الصغيرة التي أجريت بين البحارة دوار البحر أو السفينة

الركاب، وجد أن الزنجبيل له عموما أكثر فعالية لتخفيف دوار الحركة من الغفل.

وقد أجريت مقارنات عدة بين الزنجبيل والوصفات الطبية أو العقاقير غير وصفه

تخفيف الغثيان من الحمل، ولكن النتائج غير حاسمة.


في بعض الدراسات، كان ينظر إلى فعالية مماثلة بين الزنجبيل والمخدرات أساسا للمقارنة، بينما الآخر

ووجدت الدراسات فعالية أقل أو لا الزنجبيل مقارنة بالأدوية. وبوجه عام، كانت أي آثار سلبية

ولاحظت من استخدام الزنجبيل، أما من الأم أو الجنين النامي. كما استخدمت الزنجبيل في قوم

دواء لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي البسيطة مثل تقلصات في المعدة أو الغاز. وتؤكد الدراسات الأخيرة قد

أن الزنجبيل يؤثر تأثيراً مباشرا على الجهاز الهضمي، يساعد على تحسين قوة العضلات ومنع طبيعي

تقلصات الأمعاء السريعة والقوية.


وتظهر نتائج دراسات محدودة في الحيوانات بمرض السكري أن الزنجبيل قد يقلل من مستويات السكر في الدم و

نسبة الكولسترول في الدم، في حين خفض ضغط الدم أيضا. ومع ذلك، لم لا توجد دراسات البشرية مع نتائج مماثلة

وأفادت. عدد قليل من الدراسات الصغيرة التي أجريت على البشر قد أظهرت بعض يبشر

الزنجبيل تكميلية في علاج هشاشة العظام والتهاب المفاصل.


إذا كان شخص قد مارست كثيرا أو يعاني من التهاب المفاصل أو الروماتيزم، قد عرف الزنجبيل لتخفيف

التهاب المفاصل والأنسجة العضلية. بسبب صفاته تداول زيادة هائلة، الزنجبيل

ويعتقد أن تحسين البشرة. وقد خفضت العصبية، وخفف التهاب الأوتار، وساعدت التهاب الحلق

العودة إلى وضعها الطبيعي. وتبين الدراسات أن الزنجبيل يمكن أن تخفض مستويات الكولسترول في الدم بالتقليل من نسبة الكولسترول في الدم

الامتصاص في الدم والكبد. أنها قد تساعد أيضا في منع الجلطات الدموية الداخلية.


جذر الزنجبيل تم مؤخرا عرض موضوع تقرير بحثي جديد مذهل في الأمريكي

مؤتمر رابطة "أبحاث السرطان" في فينيكس. في الدراسة، والزنجبيل الخلايا السرطانية قمعت فعلا

مما يوحي بأن هذه العشبة كانت قادرة على الوقود المبرمج أو موت الخلايا السرطانية. وقد أظهرت الزنجبيل

العمل ضد الجلد، المبيض، سرطان القولون وسرطان الثدي. إلا أنه لم يثبت لوقف تطور

السرطان حتى الآن. ومع ذلك، مطلوب إجراء مزيد من البحوث لتأكيد هذا.